shutterstock_127762523
Category: uncategorized

صوت الغد - 

 تعد حرارة الصيف بمثابة العدو اللدود للماكياج، حيث يتسبب العرق بفعل درجات الحرارة المرتفعة في سيلان كريم الأساس وأحمر الشفاه والماسكارا، ومن ثم يتلطخ الوجه ويظهر به لمعان سيء المظهر. ومن خلال استعمال المستحضرات المناسبة يمكن للمرأة وضع ماكياج يقاوم حرارة الصيف ويمنحها إطلالة جذابة تدوم لأطول وقت ممكن.

وقال البروفيسور الألماني فولكر شتاينكراوس إن العناية السليمة تمثل أفضل أساس لماكياج جذاب ورائع في الصيف، موضحاً: “كي لا تختزن البشرة السخونة في ظل درجات الحرارة العالية، ينبغي استعمال مستحضرات الكريم واللوشن الخفيفة، التي تحتوي على دهون عناية مُذابة في محاليل مائية”. وأكد اختصاصي الأمراض الجلدية شتاينكراوس على أهمية وجود وقت كاف بين العناية الصباحية وبين الماكياج، مشيراً إلى أنه ينبغي وضع الماكياج بعد مرور 15 دقيقة على الأقل من وضع مستحضرات العناية.

وعلى عكس ما هو شائع، حذرت فنانة التجميل الألمانية ميشائيلا إيوانيدو من استعمال مستحضرات الماكياج المقاومة للماء، معللة ذلك بقولها: “هذه المستحضرات تحرم البشرة من التنفس، ما يؤدي إلى اختزان الحرارة، ومن ثم تتزايد إفرازات العرق”. وبدلاً من الماكياج المقاوم للماء، أوصت إيوانيدو باستعمال كريمات الأساس الخفيفة، مع مراعاة أن يتم توزيعها بواسطة إسفنجة أو فرشاة؛ حيث أنها تساعد البشرة على امتصاص كريم الأساس بصورة أفضل مما لو تم توزيعه بواسطة الأصابع. ومن جانبه، حذر فنان التجميل الألماني بيتر أرنهايم من استعمال كريم الأساس المحتوي على السيليكون؛ فصحيح أنه يعمل على صقل البشرة وتنعيمها، إلا أن استعماله خلال الصيف يتسبب في انسداد مسام البشرة، ما يؤدي بدوره إلى تزايد التعرق.

ومَن لا يمكنها الاستغناء عن كريم الأساس رغم حرارة الصيف، فيمكنها استعمال البودرة الخفيفة، إذا كانت بشرتها دهنية أو مختلطة. أما المرأة ذات البشرة الجافة، فمن الأفضل لها استعمال أحد الكريمات النهارية الملونة. وكي يشع الماكياج نضارةً وحيويةً لأطول وقت ممكن، أوصى فنان التجميل الألماني أرنهايم باستعمال البخاخات المحتوية على المياه المعدنية والتي تباع في الصيدلية، حيث أنها تُنعش الماكياج وتُبرده.

وإذا تصبب الماكياج عرقاً رغم اتباع الإجراءات السابقة، فتحذر فنانة التجميل إيوانيدو حينئذ من تمرير اليدين على الوجه بغرض مسح العرق، حيث يتسبب ذلك في تلطيخ الوجه. ولإنقاذ الماكياج في هذه الحالة يُفضل وضع منديل مخصص للماكياج أو منديل عادي على الوجه لإزالة العرق من خلال التربيت على البشرة وليس مسحها، على أن يتم وضع قليل من البودرة السائبة بواسطة الإسفنجة، أيضاً من خلال التربيت وليس المسح.

وينصح فنان التجميل أرنهايم باستعمال ما يُعرف باسم الورق النشّاف (Blotting Paper)، والذي يعد بمثابة طوق إنقاذ للماكياج؛ حيث يتم مسح البشرة به برفق لامتصاص العرق، وبعد ذلك يتم تجديد الماكياج بوضع قليل من البودرة.

وفي المناسبات الخاصة التي تتطلب احتفاظ الماكياج بسحره وجاذبيته لأطول وقت ممكن، أوصى أرنهايم باللجوء إلى الماكياج الذي يتم وضعه بواسطة بخاخ (Airbrush Make-up) لدى أحد مراكز التجميل. ويمتاز هذا الماكياج، الذي يتم تحضيره على قاعدة مائية، بأنه لا يسد مسام البشرة، ومن ثم يبدو الماكياج نضراً ومتجانساً لأطول فترة ممكنة.